زيارة المشهد

زيارة المشهد:

تقع قرية المشهد إلى الجنوب الغربي من مدينة سيئون ، على بعد نحو (90 كيلو متر) ، وهي قرية صغيرة على الطريق المؤدي إلى دوعن ، وتبعد حوالي (5 كيلو مترات) عن خط الإسفلت ، أول من حل وأستقر بها الحبيب الأديب على بن حسن العطاس وارتبطت باسمه (1160هـ) ، بعدما خرج من مدينة حريضة وله مؤلفات واشعار عديدة كان رحمه الله له تأثير اجتماعي كبير، والمشهد تعنى أو تقابل الضريح نسبة إلى قبر العطاس ، وتقام زيارة دينية له سنوياً في الفترة الممتدة من 8 ربيع أول وحتى 16 منه وتصل أوجها يوم 12 ربيع أول ، الذي يصادف مولد الرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه وسلم) ويشارك فيها جميع فئات المجتمع الحضرمي وتقام فيها الدروس العلمية والوعظية حيث يحضر العلماء والدعاة وكما هي ملتقى اجتماعي وثقافي وديني فأنها تعتبر ملتقى تجاري يحضر اصحاب السلع المختلفة لعرضها. وتقام فيها الولائم والضيافة للزوار لابراز كرم اسرة العطاس المستضيفة.
وابرز معالم القرية قباب العطاس الثلاث كل واحدة منها عبارة عن ضريح مربع
تقريباً تقوم عليه قبة غير مرتفعة ، وفي داخل هذا الضريح القبر الذي نصبت عليه التركيبة الخشبية (التابوت) المزخرفة ، بزخارف نباتية متداخلة ومتكررة وإلى جانب هذه القباب هناك مسجداً صغيراً إلى جوارها وسقاية ماء ـ صهريج مغلق لخزن المياه. وهذه الزيارة تعتبر ملتقى ثقافي وتراثي واقعي تشاهد فيه الكثير من عادات وتراث وتقاليد الحضارم. ومن هذه العادات انه في حال وصول وفد من احد القبائل يأخذ الأذن من اهل المكان ثم يقومون بترتيب مدخل (اي استقبال خاص) حيث يخرج المستقبلين يحملون الطيران (الدفوف) وينشدون ترحيبا بالضيف ومن اكبر المداخل هو مدخل اهل حريضه العطاس يتقدمهم منصبهم (اي عميد الاسرة)

لمشاهدة الصور اضغط هنا

ودمتم سآلمين

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *